fbpx
تفوق السوشيال ميديا في مصر

تفوق السوشيال ميديا على الجرائد في مصر 

       حققت السوشيال ميديا في مصر تفوق واضح على أشكال الدعاية والإعلان المختلفة الأخرى، حيث تمكنت في العشر سنوات الأخيرة أن تنتزع المركز الأول في الأهمية من التليفزيون الذي ظل المسيطر الأول في مجال الدعاية لمدة تصل إلى 50 عام تقريبا .

        وتحلل العديد من المؤسسات هذه الظاهرة وترجعها للعديد من الأسباب، ولكن نستعرض هنا الأسباب الأكثر  منطقية من وجهة نظر شركة أوبيلكس ومؤسسها المهندس محمد أسامة المتخصص في هذا المجال والمحاضر في مؤسسة New Horizons الشهيرة، والذي درس علوم الكمبيوتر في كلية العلوم “Computer science” .

أسباب تفوق السوشيال ميديا والتربع على عرش الدعاية والإعلان

 فالبداية السوشيال ميديا لم تعد مثل السابق منافسا قويا لوسائل الدعاية والإعلان الأخرى مثل التلفزيون والراديو والجرائد والمجلات، بل تربعت على عرش هذا المجال وأصبحت الحل الأمثل لأصحاب الأعمال من أجل عرض خدماتهم ومنتجاتهم ،ويتم ذلك بالصورة التي تضمن لهم توسع أكبر وفتح مساحات جديدة للتواصل مع عملائهم وبالتالي أرباح أكثر .

وهذه هي بعض الأسباب التي تجدها Obelix Agency سببا في هذا التوجه :

• أولاً تكاليف تسويق أقل :

يوفر استخدام منصات التواصل الاجتماعي ـ كواجهة إعلانية للمنتجات أو الخدمات التي تقدمها ـ الكثير من الأموال، حيث لن تحتاج إلى موارد كبيرة لتقوم بتفعيل إعلان أو أكثر للمنتجات الخاصة بك وذلك بالمقارنة بالحصول على دقيقة واحدة على التليفزيون لمدة شهر مثلا .

• ثانياً تحسين الوعي بالعلامة التجارية:

استخدام منصات التواصل الإجتماعي من أجل إنشاء صفحة للمؤسسة أو الشركة أو أيا كان النشاط الذي تديره من شأنه أن يحسن وعي العملاء بالعلامة التجارية الخاصة بك، حيث يمكنهم متابعة كل ما هو جديد فيما تقدمه، ومن ثم التفاعل مع ذلك ومنحك بعض الآراء وربما النقد الذي يجعلك تكون خلفية مميزة عن خلفية عملائك الثقافية والاجتماعية والمادية وغيرهم من النواحي، لتقوم باستخدام هذه المعلومات في خطتك التسويقية الجديدة لتضمن تفاعل بشكل أفضل مما يزيد من ولاء العملاء للعلامة الخاصة بك وبالتالي أرباح أفضل .

• ثالثاً تحديد جمهورك بشكل أكثر دقة:

يمكنك تحديد الجمهور الخاص بك عند عمل إعلان على أحد منشوراتك على أي من منصات التواصل مثل فيسبوك/ انستجرام .

فإذا كانت العلامة التجارية الخاصة بك متخصصة في ماكينات الحلاقة مثلا، فأيهم أفضل أن تقوم بوضع لافتة في الطريق أو إعلان في التلفزيون لتشير إلى علامتك، فيراها الأطفال والنساء وهم ليسوا من قائمة الجمهور “العملاء” التي تبحث عنها حيث تبحث أنت عن عملاء من الرجال وفي سن معين ليكونوا مهتمين بالمنتج الذي تقدمه، وبالتالي ستكون عملية تحديد الجمهور Targeting والتي تمنحها لك منصات التواصل بناء على قائمة المعلومات الكبيرة التي تمتلكها والعدد الهائل من المستخدمين، لتسهل عليك مهمة الوصول إلى الجمهور الذي تبحث عنه تحديدا دون إهدار للمال في جمهور لا توجد إمكانية لأن يتحول إلى فرص بيع .

• رابعاً مؤشرات عن خطتك التسويقية "Insights":

أحد أهم مميزات استخدام الديجيتال ماركتنج هي المؤشرات التي تمنحها لك المنصات لتتبين منها نجاح أو فشل الخطة التسويقية التي قمت بوضعها لعلامتك التجارية، حيث تعرف كم صرفت من ميزانية حملتك الإعلانية وكم متبقي؟، كما يمكنك الإطلاع على تعريفة الوصول إلى العميل الخاص بك، إلى كم عميل وصلت؟ وكم منهم قام بالتفاعل؟

كلها مؤشرات على نجاح أو فشل خطتك التسويقية .

بجانب الربح المستمر الذي قد يعود عليك من تواجدك على محركات البحث دون أن تنفق المزيد من الأموال، بعكس منصات الدعاية الأخرى والتي تحتاج إلى إنفاق مستمر .

اختيارات العملاء في الشراء تعتمد على السوشيال ميديا

السوشيال ميديا أصبحت هي المحرك الرئيسي للمجتمعات في هذه الأيام وبالتالي هي المحرك الرئيسي في حركة الشراء الخاصة بهم، حيث تتحدد الموضة في الملابس وأدوات التجميل بناء على الاتجاه السائد Trend، والذي أصبح يتحكم من خلاله المؤثرين Influencers في سلوك المجتمع وهيئته من ملابس وشكل الجسم بالإضافة إلى تحديد احتياجاته في الشراء من خلال التوجيه إلى منتجات معينة أو علامات تجارية بعينها . 

فهذا العدد الهائل من زوار فيسبوك أو رقم مشاهدات اليوتيوب التي وصلت إلى أكثر من 5 مليارات فيديو في اليوم أصبح قوة هائلة من شأنها تحريك الرغبة الجمعية في اتجاهات محددة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى